Go to Top

ثقافة الشركة

تنبع ثقافة شركتنا من رسالتنا وأهدافنا ورؤيتنا، وبناء عليها نبني تصوراتنا الحالية وتخطيطاتنا للمستقبل، فقد اعتمدنا على الإبداع باعتباره مفهوما إيجابيا من شأنه أن يبعد الشركة عن النمطية والتقليد ويساهم في تميزها من بين المنافسين، ولأجل ذلك كان اهتمامنا بالإنسان وعملنا على تكوين الكفاءات البشرية النموذجية والقادرة على إنجاز المهمات التقنية والإدارية بكفاءة عالية.
لقد أنشأنا نظاما للرقابة الداخلية من أجل ضبط أي نوع من الاختلالات والتعامل معها بأقصى سرعة ممكنة، كما اعتمدنا ملاحظات عملائنا الكرام مقياسا لتقويم مسارات الشركة ودراسة جوانب الاختلال، فالعميل في النهاية هو الهدف الأسمى وخدمته في قمة أولوياتنا.
جعلنا من الانفتاح عمادا لفلسفتنا وباباً للاستفادة من الجميع، فوجودنا في السوق لا يعني أننا في قطيعة مع المنافسين بل على العكس من ذلك نتواصل معهم ونستفيد منهم كما نعينهم بما لدينا من خبراتنا الطويلة في هذا الميدان، وفي النهاية تكون الاستفادة مشتركة والرابح الأكبر هو العميل.